المنطقة الغربية ، ليوا مزيرة ، أبو ظبي ، الإمارات العربية المتحدة

الموقع

احداثيات نظام تحديد الموقع: 23° 7’ 29”, 53° 46’ 34”

يقع فندق ليوا على ارتفاع يمنحه الاطلالة على واحة خلابة في صحراء الربع الخالي، إنه المكان المثالي لمتابعة مسارات المستكشفين الرائعة واكتشاف واحدة من أروع المناظر الطبيعية على وجه الأرض.

تبعد فقط ساعتين بالسيارة من أبوظبي (عاصمة الإمارات العربية المتحدة)، و تبعد 3 ساعات من دبي، فندق ليوا هو واحة الضيافة.    

الرحلة إلى الفندق بحد ذاتها مغامرة، يمتد الطريق عبر بعض المنحوتات الرملية الرائعة و القرى العربية الجذابة، و المناظر الطبيعية الشاسعة مع انتشار المزارع التراثية الأصيلة.

هنا، يمكن للزوار التمتع بالراحة و الفخامة من الدرجة الأولى ، متواكبة مع المعايير العربية التقليدية من الخدمة و الضيافة. صحراء الربع الخالي و المعروفة بالربع الخالي – هي أكبر صحراء رملية قريبة في العالم.

إن مساحة كل من فرنسا، بلجيكا، وهولندا مجتمعة، يمكن ملؤها من الربع الخالي بواسطة"العرق" (الوريد) من التلال الممتدة على طول 150 كيلومتر، التي تاخد شكل القرن "هلالية" تلال ذو قمة حادة على إرتفاع 700 متر، وجدارها يشبه "الزيبرا" هذه التلال تمنع حركة الرمال للأسفل " الشقوق"(الممرات).

عبور هذه المنطقة يعتبر خطورة – ولوجستيا هي أكثر صعوبة – من القارة القطبية الجنوبية. ترتفع درجات الحرارة لتزيد عن 61 ͦ و لا يمكن الوصول إلى مركزها بالطائرات ذات الأجنحة الثابتة أوحتى الهيلوكبتر.

مع ذلك نجح بعض المغامرين الشجعان من اجتياز هذه البيئة العدائية بشكل استثنائي، التغلب على درجات الحرارة القصوى والجمال، العناكب، أفاعي الرمال، و العقارب الشفافة.
في عام 1931، اجتاز برترام توماس الصحراء من الشمال إلى الجنوب من خلال الجهة الشرقية، اعتبرذلك العبور الأول من قبل الغرب. في العام التالي، استطاع هاري سانت جون فلبي(عبد الله) العبور من الشمال إلى الجنوب و العودة، بذلك عبر الغرب مرتين. خلال 1946 – 48 عبر مكتشف الصحراء العظيم ويلفرد ثيسيجر جزءا من الجهة الشرقية، وبعدها عبر على امتداد الجهة الشمالية.
اليوم، أصبحت صحراء الربع الخالي و المحرمة سابقا – في العصر الحديث - مكانا للمستكشفين و يمكن دخولها بشكل آمن تماما.
سواء كنت تود أن تكتشف المعالم التقليدية لدولة الإمارات، أو التتمتع بها أو مجرد قضاء إجازة، فإن فندق ليوا يضمن لك إقامة وتجربة لا تنسى.

نقدم غرف واسعة وفخمة وإطلالة بانورامية باهرة، والتي يمكن استكشافها من خلال رحلات السفاري الصحراوية و إقامة سهرات مسائية للولائم العربية الباذخة تحت النجوم.

استكشاف مناطق واسعة من التلال الحصوية مع " سيف" (السيف) من خلال السير عبرها. على الحافة الشرقية من صحراء الربع الخالي يوجد " سبخات" – وهي بحيرات طينية مالحة جافة و متقشرة غنية بعنصر الليثيوم.

بين الكثبان الرملية الضخمة "عرق" يوجد الآلاف من البحيرات الجافة القديمة، وهو دليل واضح على هطول سابق للأمطار المنتظمة، يحرص المستكشفين على تنقيبها لعلهم يجدون حجر الصوان الثمين على رأس القائمة، وقد تصادفهم جماجم حيوانات ضخمة من تلك الحقبة، قريبة من جاموس الماء أوفرس النهر.
الحديدة هومكان غريب مليء بالزجاج الأسود والصخور البيضاء التي كانت الأثر الناتج من جراء ضربة نيزك تعادل انفجار قنبلة هيروشيما الذرية. المعروفة باسم " وابر"، قدر العلماء أن الضربة كانت حديثة جدا على نطاق الزمن الجيولوجي و وضعوا تاريخا لها فيما يقارب 1863.
على الأقل ثلاثة حفر بركانية لا تزال مرئية وظاهرة داخل المكان والمصنفة أنقاض من تأثير يمتد نحو 500 إلى 1000 متر، سببه انفجار سحابة التي يمكن أن تكون قد وصلت إلى طبقة المجال الجوي.